مورو : قرار ترامب اعتداء على الشرعية الدولية، وموقف تونس الرسمي لا يرتقي الى مستوى الحدث

اعتبر نائب رئيس مجلس نواب الشعب والنائب عن حركة النهضة عبد الفتاح مورو في تصريح ، أن قرار الرئيس الأمريكي دونالب ترامب بنقل سفارة بلاده الى القدس، واعترافه بها عاصمة للكيان الصهيوني، اعتدى على الشرعية الدولية، وعطّل عملية السلام التي ادّعت أمريكا أنها تؤمنها.
وأضاف مورو أن هذا القرار سيحيل الأمة العربية الى المجهول، بتكريسه اللجوء خارج المنظومة القانونية، مشيرا إلى أنه سيفتح أبوابا خطيرة على مستقبل الامة، لأن الشعوب العربية لن تستطيع تقبل هذا القرار، وبالتالي ستكرس مبدأ رد الفعل، وهو ما وصفه بالأمر الخطير الذي قد يدخل المنطقة في مهاترات وتشنجات، لن تتحملها الاوضاع الحالية.
وشدد نائب رئيس مجلس نواب الشعب على أن “قرار ترامب الظالم في حق فلسطين، سينقلنا الى مرحلة خطيرة من تاريخنا، معربا عن تخوفاته من ما يخفيه مستقبل تبعات هذا القرار”.
وعن رأيه حول الموقف الرسمي التونسي، وصفه مورو بالضعيف وقال إنه مجرد مساندة بسيطة لا ترتقي الى مستوى الحدث ولا الى تطلعات الشعب التونسي، خاصة ان الديبلوماسية التونسية قادرة على التحريض على هذه القرار، الغير شرعي.