اتحاد الشغل يندّد بقرار الاتحاد الأوروبي وينبّه الحكومة

عبّر الاتحاد العام التونسي للشغل، في بيان له اليوم الأربعاء 6 ديسمبر 2017، عن أسفه من إدراج تونس ضمن “القائمة السوداء” التي تشمل 17 ملاذا ضريبيا من قبل الاتحاد الأوروبي.

وأشار اتحاد الشغل، إلى أنّه يأسف لمثل هذا التّصنيف بالنظر للعقوبات الاقتصادية الذي قد تنجرّ عنه في وقت تستعدّ فيه بلادنا لخوض جولة جديدة من المفاوضات مع الاتحاد الاوروبي في إطار اتفاقية التبادل الحرّ ولتعبئة موارد الاقتراض الخارجي لميزانية 2018، ممّا سيشكّل ضغطا إضافيّا على هذه المفاوضات.

واعتبر اتحاد الشغل، أنّ غير مُنصف لتونس رغم ما تحتاجه منظومتها الجبائية من إصلاحات، وهو تصنيف يمثّل ضربة للمسار الانتقالي الذي تمرّ به البلاد ولبنائها الديمقراطي، وفق نص البيان.
كما نبّه إلى ضعف أداء الديبلوماسية الاقتصادية التونسية وتقصيرها في التعامل مع هذا الملف المطروح للنقاش صلب المفوضية الاوروبية منذ جوان 2015، داعيا الحكومة إلى التعاطي الجدّي والمسؤول مع هذا الملفّ والتدقيق في الأسباب الموضوعية لهذا التصنيف في كنف التشاركية والمضيّ قُدما في إصلاح جبائي يقطع مع التّمييز الضريبي ويكرّس مقوّمات الشفافية في مجال الجباية طبق المعايير الدولية.