قضية فساد مالي في صفقة اقتناء “قطارات معطلة ” من الصين!

لطالما مثلت السكك الحديدية في تونس محط انتقادات عارمة بسبب هشاشة وضعيتها و اهتراء أسطولها ما تسبب في عدد خيالي من الحوادث المرورية ..

و لطالما ارتفعت أصوات فزع منادية بإدخال إصلاحات على السكك أو تجديد اسطولها من القطارات ..

و في خضم هذا الشأن ، كانت شركة السكك الحديدية قد اقتنت عددا من القطارات ، إلا انه قد اتضح انها “ليست في وضع استخدام ” مما أوقعها في صفقة مشبوهة.

وفي هذا الصدد، كشف وزير النقل رضوان عيارة، الاثنين 4 ديسمبر 2017 ، ان هيئة رقابية تابعة لرئاسة الحكومة دققت في صفقة اقتناء قطارات من مصنع صيني بقيمة 94 مليون دولار خلصت الى وجود اخلالات أحيل بموجبها الملف الى القضاء في وقت مازالت فيه العلاقة قائمة للتعامل مع المصنع الصيني الذي عبر عن رغبته في تلافي الاخلالات.

واضاف عيارة ، خلال جلسة عامة لمناقشة مشروع ميزانية وزارة النقل، ان الشركة الوطنية للسكك الحديدية واجهت خلال السنوات الاخيرة عدة صعوبات تعلقت بتراجع الموارد المالية بفعل التهرب من خلاص التذاكر قاربت نسبتها 13 بالمائة مع تجميد التعريفات منذ سنوات مشيرا الى ان الشبكة تغطي 70 بالمائة من مساحة البلاد.

وبين عيارة ان الشبكة الحديدية السريعة الممتدة على 5 خطوط بالعاصمة بلغت نسبة تقدم انجاز القسط الاول منها ( خطين على امتداد 18 كلم ) 36 بالمائة.

ولفت عيارة الى انتهاء مرحلة انجاز دراسة الجدوى الاولية لمشروع انجاز “مترو صفاقس” الذي يمتد على 70 كلم (115 محطة) لتمتد الدراسات خلال سنتي 2018 و 2019 على ان تبدأ عملية انجاز المشروع بحلول سنة 2021 ” .

وعزا عيارة اضطراب السفرات على خط قفصة – توزر الى الاحتجاجات مشيرا الى ان الخط كلما اعيد الى العمل حالت بعض الاحتجاجات دون تسيير الرحلات من جديد .

واوضح انه تمت المصادقة، في اطار انجاز الخط الحديدي قابس مدنين (74 كلم) ، على مكتب دراسات تونسي سيتولى اعداد الدراسات، انطلاقا من سنة 2018، لتتواصل لمدة 14 شهرا ويتم بعدها الشروع في انجاز المشروع .

وبخصوص تمديد السكة الحديدية الى مدينة جرجيس، افاد الوزير انه سيتم الربط بين جرجيس وتطاوين عبر السكة المرتبط بايصال الشبكة الحديدية بين قابس ومدنين في مرحلة اولى بكلفة 240 مليون دينار.

وبين عيارة ان الوزارة ضخت مبلغ 37 مليون دينار لتجهيز 30 تقاطع للسكة الحديدية مع الطريق علما وانه سيتم اطلاق طلبات عروض لتجهيز 50 تقاطع اخر خلال 2018 خاصة وان التقاطعات سببت حوادث مرورية قاتلة خلال السنوات الاخيرة .

وصادقت الجلسة العامة على مشروع ميزانية وزارة النقل بموافقة 101 نائبا ومعارضة 11 واحتفاظ 4 اخرين.

جدير بالذكر ان تونس قد عاشت ، في السنوات الأخيرة، على وقع العديد من حوادث القطارات أسفرت عن عديد الضحايا ، و تشير إحصائيات شركة السكك الحديدية إلى تسجيل 100 حادث قطار سنويا، حدث أغلبها في تقاطع السكك مع الطرقات.

و تتجه أصابع اتهام نحو شركة السكك الحديدية و تورطها في قضايا فساد مالي ، هذا و قد وردت الشركة ضمن قائمة المؤسسات الحكومية المتهمة بقضايا فساد في مجال النقل العمومي التي أحالت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ملفاتها على انظار النيابة العمومية بمختلف المحاكم الابتدائية .