الملاذات الضريبية…تونس ضمن ”القائمة السوداء” للاتحاد الأوروبي!

قال رئيس مجموعة الخضر في البرلمان الأوروبي فيليب لامبرت، اليوم الثلاثاء 5 ديسمبر2017، أن العواصم الأوروبية “مارست الكثير من الضغوط على المفوضية الأوروبية لكي لا تضع في القائمة السوداء للتهرب الضريبي أي دولة أوروبية”.

يأتي ذاك في إطار استعداد الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لإعلان المفوضية لـ”القائمة السوداء”، التي تتضمن الملاذات المالية في العالم.

كما يرى برلمانيون أوروبيون أن عواصم الدول الأعضاء “لا تمتلك الإرادة الحقيقية والرغبة بالتصدي لظاهرة التهرب الضريبي”.

وأكّد فيليب لامبرت، أنّ المعايير التي وضعتها المفوضية الأوروبية لهذه اللائحة كانت طموحة في البداية، “ولكن الدول الأعضاء وهي صاحبة القرار النهائي، هي التي نسفت هذه المعايير بشكل يجعلها جميعاً خارج اللائحة”، حسب تعبيره.

يشار إلى أنّ إقرار هذه اللائحة يحتاج لإجماع الدول الأعضاء الـ28، وهو ما يجعل من “الطبيعي”-حسب البرلماني الأوروبي- عدم وضع أي دولة أوروبية داخلها، فـ”لا توجد أي رغبة لدى الدول في معالجة ظاهرة التهرب الضريبي التي تحرم موازنات الدول من المليارات”، وفقتصريحه.

من جهتها، أكّدت صحيفة لوموند الفرنسية، وفقا لمصادرها، أنّ القائمة الأوروبية من الملاذات الضريبية التي سيصادق عليها وزراء المالية الأوروبيون اليوم الثلاثاء 5 ديسمبر في بروكسل، تحتوي على 18 دولة أو مقاطعة من بينها تونس والمغرب والبحرين والإمارات العربية المتحدة.