قيادي إصلاحي إيراني يدعو الحرس الثوري لعدم التدخل باليمن‎

علق مصطفى تاج زاده نائب وزير الداخلية السابق في حكومة الرئيس الإصلاحي سيد محمد خاتمي على أحداث اليمن ومقتل الرئيس اليمني المخلوع عبد الله صالح على يد الحوثيين، وانتقد التدخل الإيراني باليمن.

وهاجم تاج زادة بشدة تصريح قائد الحرس الثوري الإيراني حول التدخل العسكري الإيراني باليمن على حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، وقال إنه يضر بالمصالح الإيرانية معتبرا أن التصريح يدين إيران رسميا أمام المجتمع الدولي.

وقال تاج زادة الذي يعتبر من قيادات ومنظري التيار الإصلاحي في إيران إن “اليمن ليس محتلًا من قبل داعش، ولا يوجد أي مزارات للشيعة وأهل البيت في اليمن”.

وتابع: “ولا يوجد أيضا لإسرائيل أية حدود مع اليمن”، متسائلا: “إذا لماذا يقول بعض المسؤولين في إيران بأن اليمن يمثل العمق الاستراتيجي للجمهورية الإسلامية الإيرانية بالمنطقة؟”.

وانتقد تاج زادة بشدة تصريح القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري حول إعلان الحرس عن جهوزيته لإرسال المستشارين العسكرين الإيرانيين إلى اليمن متسائلا: “ماذا يعني ذلك، في ظل محاولة ترامب لإثبات تدخل الحرس الثوري الإيراني في الشؤون الداخلية لدول المنطقة”.

يذكر أن مراقبين للشأن الإيراني قالوا إن تصريح تاج زادة القريب من الرئيس روحاني وصناع القرار في طهران يشير إلى وجود نية للتدخل العسكري الإيراني المباشر في اليمن، وخشية الإصلاحيين من ذلك”.