مسؤول الأمن القومي الأمريكي: ‘المواجهة العسكرية مع كوريا الشمالية إقتربت’

ألمح مستشار الأمن القومي الأمريكي، إتش آر ماكماستر، إلى اقتراب مواجهة عسكرية ضد كوريا الشمالية بسبب تجاربها النووية، مؤكد أن بلاده في سباق للتصدي لتهديدات ‘كيم جونغ آون’، مفق تعبيره اليوم الأحد 3 ديسمبر 2017.

وقال المستشار الأمريكي، خلال منتدى للدفاع في كاليفورنيا: ”إن هناك طرقا لمعالجة هذه المشكلة غير العمل العسكري، لكننا في سباق لأن زعيم كوريا يقترب بشدة وليس لدينا الكثير من الوقت”، مشيرا إلى تزايد احتمالات الحرب يوما بعد آخر، وفق تقديره.

وشجّع ‘ماكماستر’ الصين على التدخل والالتزام بالعقوبات الدولية المفروضة على بيونغ يانغ خصوصا فيما يتعلق بمنع تصدير النفط لتعطيل تزويد الصواريخ بالوقود اللازم للإطلاق، قائلا: ‘ نطالب الصين بمراعاة مصلحتها كما ينبغي، نحن على قناعة متزايدة بأن المصلحة العليا للصين تقتضي بذل المزيد من الجهد”.

تصريحات المسؤول الأمريكي تأتي في سياق الردّ على اطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا محملا برؤوس نووية بنجاح، واعتبرته أمريكا تهديدا مباشرا للسلم ولمصالحها.

وحقق الصاروخ الكوري الشمالي الأخير، الذي تم إطلاقه الخميس الماضي ارتفاعا أكبر من كل التجارب السابقة، قبل أن يسقط في بحر اليابان، وادعت بيونغيانغ أن الصاروخ بإمكانه ضرب أي مكان في الولايات المتحدة.

ووصل ارتفاع الصاروخ ”هواسونغ-15” 4475 كيلومترا، وطار عاليا بارتفاع 950 كيلومترا في 53 دقيقة.