الإدارة العامة للديوانة توضح حادثة الإعتداء على تونسي مقيم بالخارج

أفادت الإدارة العامة للديوانة في بلاغ لها اليوم السبت 2 نوفمبر 2017أنه على إثر ما تم تداوله ببعض مواقع التواصل الاجتماعي في خصوص تعرّض مواطن تونسي مقيم بالخارج للتفتيش البدني من طرف أعوان الديوانة بميناء حلق الوادي الشمالي أثناء مغادرته للتراب التونسي في اتجاه ميناء جنوة بتاريخ 30/11/2017.

أوضح نص البلاغ بأن المعني بالأمر قد تعمّد عدم التصريح بالمبالغ من العملة الأجنبية التي بحوزته.

و تابع ذات المصدر أنه بإخضاع أغراضه الشخصية للتفتيش عثر أعوان الديوانة على مبالغ متفاوتة من العملة الأجنبية مخفية بإحكام بكرتون لقنينة عطر، ببعض الجوارب الشخصية وبين ثنايا صفحات كتاب كان بين أدباشه، مما دعّم شكوك أعوان الديوانة في إمكانية إخفاء المعني بالأمر لبضائع ممنوعة فتقرّر إخضاعه للتفتيش البدني.

و شدد البلاغ على أن العملية تمّت في كنف احترام الإجراءات والتراتيب القانونية الجاري بها العمل.