قطر تتحدى حصارها وتعلن اكتفاءها ذاتيا من الألبان بحلول 2018

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2017-11-28 18:56:10Z | |

أعلنت شركة إنتاج حيواني الثلاثاء، أن قطر ستصبح مكتفية ذاتيا من الألبان بحلول منتصف العام المقبل، بفضل شحنات البقر التي وصلتها لخرق قرار المقاطعة الذي فرضته عليها بعض دول الخليج بقيادة السعودية.

وأعلن جون دور المدير التنفيذي لشركة بلدنا القطرية للإنتاج الحيواني، أن قطر ستتمكن من توفير كافة احتياجاتها من الألبان بحلول منتصف العام المقبل، من خلال مزارع شركته التي سيصل عدد الأبقار فيها قريبا إلى 14 ألف رأس، وذلك بعد قرابة ستة أشهر من اندلاع أزمة دبلوماسية خانقة ومستمرة في المنطقة.

وقال دور إن قطر “ستكون مكتفية ذاتيا بحلول حزيران/ يونيو 2018”.

وتابع الرجل الأيرلندي بأن “هدفنا بشكل أساس أن نكون جزءا من الجهد الوطني، وأن نقول للسعوديين نحن لا نحتاج إليكم، يمكننا الاعتماد على أنفسنا”.

وأوضح دور أن التكلفة الإجمالية لنقل البقر جوا من ألمانيا والولايات المتحدة، وبناء قاعات حلب الأبقار في موقع الشركة في شمال الدوحة وبدء الإنتاج تناهز 3 مليارات ريال قطري (825 مليون دولار، 695 مليون يورو).

وقبل الأزمة كانت قطر تعتمد بشكل كبير على واردات منتجات الألبان من السعودية، خصوصا الألبان.

وتحولت قطر، التي يبلغ سكانها نحو 2,7 مليون نسمة، للبحث عن واردات الغذاء من دول أخرى على رأسها تركيا، وإيران، والمغرب.

وخلال أسابيع أعلنت الدوحة أنها استوردت أبقارا نقلت جوا من مختلف أنحاء العالم، كما أعلنت عن عزمها بناء مرافق لمعالجة وتخزين الغذاء في ميناء حمد المفتتح حديثا.

ونُقلت أول 165 بقرة جوا إلى قطر في 11 تموز/يوليو الفائت.

وقال دور: “في الوقت الراهن، لدينا 3400 بقرة تقريبا (…) البقية ستأتي خلال العشرة أيام المقبلة، هذا سيرفع العدد الإجمالي إلى 4000 بقرة”.

وأوضح أنه بحلول شباط/فبراير المقبل، سيكون هناك 14 ألف بقرة قادرة على إنتاج 400 طن من اللبن يوميا، وهو ما عده كافيا لتلبية احتياجات الإمارة الصغيرة.

وأشار دور أيضا إلى أن قطر ستتمكن من الاكتفاء ذاتيا من اللحوم خلال كأس العالم 2022 الذي تستضيفه قطر.

وكشف دور أن قطر تسعى حاليا لتوسعة الاكتفاء الذاتي ليشمل قطاع الدواجن أيضا.