الخطوط الجوية التونسية تتسبب في افشال مؤتمر طبي ضخم في جربة وتهين صورة تونس في الخارج

احتضنت جزيرة جربة طيلة 3 أيام من 23 نوفمبر إلى 25 نوفمبر المؤتمر المغاربي الـ20 لأطباء القلب وهو مؤتمر علمي ضخم استضافت خلاله الجزيرة نحو 1000 طبيب مختص من أوروبا وافريقيا والمغرب العربي.

وحسب ما أكده الدكتور فؤاد قرفالة وهو مختص في الأشعة وأحد المشاركين في هذا المؤتمر فقد كان التنظيم محكما وحظي المشاركون بأفضل النزل والضيافة اللازمة ومر المؤتمر على افضل وجه إلا أن مغادرة المشاركين عرفت عديد الاشكاليات بسبب الناقلة الوطنية الخطوط الجوية التونسية.

وأشار قرفالة في اتصال جمعه مع موقع “الجريدة” أن الرحلات على الخطوط الجوية التونسية السريعة سجلت تعطيلا كبيرا شمل رحلات الأطباء الأجانب المشاركين وحسب تصريحه فقد بقي عدد من الأطباء في انتظار طائراتهم لأكثر من 8 ساعات متتالية وهو ما تسبب في حالة من الغضب والانزعاج لديهم.

واستغرب محدثنا تواصل استهتار الخطوط الجوية التونسية رغم أهمية هذا الحدث السياحي والعلمي والذي حضره ضيوف من “الوزن الثقيل” من أطباء دوليين ومحاضرين معروفين وممثلي شركات صناعة الأدوية والمخابر الكبرى في العالم.

كما تحدث الدكتور فؤاد قرفالة عن تسبب الخطوط التونسية في اعطاء صورة سلبية عن بلادنا رغم مجهودات المنظمين والساهرين على هذا المؤتمر خاصة وأن الاستعدادات بدأت منذ أكثر من سنة لاعداد العدة لهذا المؤتمر العلمي الضخم.

وأضاف: “هناك طاقات شبابية تعمل من أجل تطوير السياحة العلمية والطبية في بلادنا وتسعى لتركيز قاعة مؤتمرات كبرى لاحتضان مثل هذه التظاهرات الضخمة.. إلا أن الخطوط التونسية اسقطت كل مجهوداتنا في الماء عبر استهتارها بضيوف تونس والحاضرين في هذه المؤتمرات”

من جهة أخرى عبّر الدكتور رياض الباروني رئيس نقابة الأطباء -فرع جربة- عن استيائه من سلوك الناقلة الوطنية التي تركتهم في حرج أمام الضيوف الذين قدموا من مختلف بقاع العالم للمشاركة في هذا المؤتمر الهام. ودعا الباروني مسؤولي شركة الخطوط الجوية إلى تقديم مبررات حول هذا التاخير في الرحلات.