كوناكت تعمل على تعزيز الاستثمار السنغالي في تونس

تنظم كنفدرالية المؤسسات المواطنة “كونكت الدولية” مشاركة وفد يتكون من 32 صاحب مؤسسة متعددة الاختصاصات، في فعاليات الأيام الاقتصادية التونسية السنغالية بداكار، التي تنتظم من 26 وحتى 29 نوفمبر 2017.

ويتضمن برنامج التظاهرة تنظيم سلسة من الزيارات الميدانية لمقرات بعض المؤسسات والمصانع إضافة إلى تخصيص جلسات ولقاءات مهمة مع مجموعة من الوزراء في مختلف القطاعات الاقتصادية والمالية، بحسب ما جاء في بلاغ لكونكت، اليوم الإثنين 27 نوفمبر 2017.
وسيقام بالمناسبة منتدى اقتصادي يتضمن ورشات عمل وحلقات نقاش ومداخلات لأصحاب المؤسسات للتباحث في آليات تطوير الشراكة التونسية السنغالية ودورها في تعزيز تصدير المؤسسة التونسية نحو الوجهة السنغالية والاستفادة منها في إنعاش الاقتصاد الوطني.

وتهدف هذه الزيارة الاستكشافية إلى تعزيز العلاقات التونسية السنغالية ودفع الاستثمار السنغالي في تونس من خلال إبرام اتفاقيات شراكة وتعاون بين البلدين.
ويأتي تنظيم هذه الزيارة في إطار برنامج الكنفدرالية باتجاه السوق الافريقية وبالشراكة مع سفارة السنغال بتونس ومركز النهوض بالصادرات وسفارة تونس بالسنغال والغرفة التونسية السنغالية للتجارة والصناعة والكنفدرالية الوطنية للاعراف بالسنغال وغرفة التجارة والصناعة والفلاحة بداكار والبنك الاقليمي للاسواق والخطوط التونسية.
ويذكر أن حجم المبادلات التجارية بين تونس والسنغال قد شهدت تطورا بين سنتي 2015 و2016 إذ زادت بنسبة 5،1 بالمائة وسجلت الواردات إرتفاعا ملحوظا بنسبة 1157،7 بالمائة كما تعد السنغال أول شريك لتونس في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وثامن مزود لها.

وتتميز السنغال بمناخها الاقتصادي المتطور وهي بلد منتج في مجال الفلاحة والصناعة كما تسعى الى توسيع حجم مبادلاتها ومعاملاتها مع دول أخرى.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه المبادرة تنتظم بالشراكة مع سفارة تونس بالسينغال وسفارة السنغال بتونس وغرفة التجارة والصناعة والفلاحة بداكار والبنك الإفريقي السنغالي والبنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا ومركز النهوض بالصادرات وبالتعاون مع الكنفدرالية الوطنية للعمال بالسنغال.