مبروك كورشيد يكشف العدد الحقيقي للسيارات الادارية في تونس

أكّد وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية مبروك كورشيد، اليوم الإثنين 27 نوفمبر 2017، أن عدد السيارات الادارية لا يتجاوز 32 ألف سيارة خلافا لما يتم الترويج له بشأن بلوغها 80 ألف سيارة، معتبرا أنّ السيارات الادارية تشمل ثلاثة أنواع وهي سيارات المصلحة، التي تؤمن تنقل الموظفين والعسكريين والأمنيين عند أدائهم لعملهم فيما لا يتجاوز عدد السيارات الوظيفية ال3 آلاف سيارة والسيارات المزدوجة الألفي سيارة.

واتقد كورشيد، خلال تعقيبه على تساؤلات نواب الشعب خلال جلسة عامة بالبرلمان، لمواصلة مناقشة ميزانية وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية لسنة 2018، ما عبّر عنه بـ ”بتضخيم الأرقام فيما يتعلق باستعمال الموظفين للسيارات الادارية”، مشيرا الى ”أن الترويج الى إرتفاع معدل استعمال هذه السيارات، مخالف للحقيقة”، حسب قوله.

كما أكّد الوزير أن الفرق التابعة للوزارة تقوم، أسبوعيا، بدوريات مشتركة بالتعاون مع وزارة الداخلية للتصدي لمخالفات استعمال هذه السيارات بما أدى الى التقليص في نسبها من 14 بالمائة إلى أقل من 5 بالمائة حاليا، مقابل 5.6 بالمائة تم تسجيلها خلال سنة 2010، وفق تعبيره.