السلطات الاندونيسية تعتزم اجلاء مئة الف شخص من منطقة بركان بالي

جاكرتا (أ ف ب) – دعت السلطات الاندونيسية الاثنين نحو مئة الف شخص من السكان المقيمين بالقرب من البركان في جبل اغونغ في جزيرة بالي الى اخلاء المنطقة، محذرة من خطر انفجاره.

وقالت الوكالة الاندونيسية لادارة الكوارث ان نحو اربعين الف شخص غادروا بيوتهم في المنطقة القريبة من البركان، لكن هذا العدد يفترض ان يتضاعف بينما تنبعث من البركان سحب هائلة من الدخان.

وأعلنت السلطات حالة التأهب القصوى في بالي، وقال المسؤول في المركز الوطني للبراكين جيدي سوانديكا انه “يجري تسجيل هزات متكررة” في منطقة البركان.

تمتد المنطقة التي تقرر إخلاؤها الى عشرة كيلومترات حول البركان وتقع على بعد 75 كلم من محطة كوتا السياحية.

وقال المكتب الوطني لإدارة الكوارث في بيان ان البركان يقذف الرماد وأن “المقذوفات تصاحبها انفجارات وهدير ضعيف وتوهج الحمم يُرى أفضل في الليل وهذا يعني أن البركان على وشك أن يثور”.

وغطى الرماد القرى القريبة من البركان ووزعت الآلاف من الاقنعة الواقية على السكان.

في المقابل، دعا سوتوبو بورو المتحدث باسم المكتب الوطني لإدارة الكوارث إلى الهدوء قائلا “وسعنا منطقة الإخلاء (…) الأهم هو اتباع تعليماتنا والحفاظ على الهدوء”.