قطر تكشف عن أول ملعب يستضيف كأس العالم قابل للتفكيك

كشفت قطر النقاب اليوم الأحد عن تصميم ملعب راس أبو عبود سابع الملاعب المرشحة لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022 وأول ملعب في تاريخ البطولة يمكن تفكيكه بالكامل نظرا لإنشائه باستخدام مواد قابلة للتفكيك.

وقالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن تنظيم أول بطولة لكأس العالم في الشرق الأوسط عبر موقعها على الإنترنت إن “هذا الملعب يتميز بتصميمه المبتكر والجريء إذ سيتم بنائه باستخدام حاويات الشحن البحري بالإضافة لمواد قابلة للتفكيك تشمل الجدران والسقف والمقاعد والتي تجتمع معا لتشكل مكعبا منحني الزوايا ذو إطلالة مميزة تسهم في تقديم تجربة لا تنسى للاعبين والمشجعين على حدٍ سواء عام 2022. “سيتم تفكيك الملعب بالكامل بعد انتهاء البطولة للاستفادة منه في إقامة منشآت رياضية جديدة وأخرى غير رياضية في دولة قطر وخارجها”.

وأضاف الموقع “سيؤدي توظيف المكونات قابلة للتفكيك في إنشاء الملعب إلى استخدام مواد بناء ومياه أقل وهو ما سيخفض تكلفة إنشاء الملعب والانبعاثات الكربونية الناتجة عن ذلك. “علاوة على ذلك سيتم بناء الملعب في وقت قياسي قصير يصل إلى ثلاث سنوات فقط كما سيحصل الملعب على شهادة تقييم الاستدامة العالمية من فئة الأربع نجوم”.

رويترز