مواجهات مسلحة بين وحدات ديوانية ومهربين: تعزيزات ديوانية بصحراء تطاوين‎

على اثر الهجوم الذي تعرضت اليه وحدات ديوانية من قبل عدد كبير من المهربين اصيلي بن قردان على متن اكثر من 20 سيارة رباعية الدفع، يوم الجمعة الماضي، بمنطقة الغريفة الصحراوية من معتمدية تطاوين الشمالية، تحولت، اليوم الاحد، طلائع للحرس الديواني قادمة من تونس الى صحراء تطاوين لتدعيم مجهودات الوحدات الديوانية في مقاومة التهريب وتضييق الخناق على المهربين، وفق ما اكده مصدر مطلع لـ”الشروق اونلاين”.

وللتذكير، فقد جد، يوم الجمعة الماضي، تبادل اطلاق نار بين فرقتي ديوانة ومهربين على متن سيارات رباعية الدفع مما اسفر عن ايقاف احد المهربين وهو عسكري معزول وحجز سيارته.

وقد بينت التحقيقات الاولية ان المهرب الموقوف عسكري معزول وله شقيق ينتمي الى تنظيم داعش الارهابي.