غدا أمام القطب القضائي المالي: المهرب جمال اسماعيل مطالب بدفع 100 مليار

من المنتظر ان يمثل غدا الاثنين المهرب الموضوع تحت الإقامة الجبرية جمال اسماعيل أمام أحد قضاة التحقيق بالقطب القضائي المالي للتحقيق معه حول تهريب البضائع والأموال.
وحسب ما اوردته جريدة الصباح فقد تم الاحتفاظ بجمال اسماعيل يوم الجمعة الفارط من أجل تهم تتعلق بالاتجار بالعملة وتحويلها بطرق غير شرعية إلى خارج الأراضي التونسية لخلاص بضائع مختلفة يتوسط في تهريبها لفائدة عدد من التجار الذين ينشطون في الاسواق الموازية.
و وضع تحت الاقامة الجبرية منذ شهر اكتوبر 2017 وقد عُرف بتهريب العملة من ليبيا نحو تونس ومن تونس نحو ليبيا وبتقديم تصاريح مغلوطة حول قيمة البضائع الحقيقية التي يتم اغراق السوق الموازية بها من قبل عدد من التجار الذين يتعامل معهم .
وقد تم إيقاف بعضهم وبالتحري معهم اعترفوا انهم يتعاملون مع جمال اسماعيل وأشاروا إلى أن تهريب البضائع يتم عبر المسالك الحدودية البرية غير القانونية وأن الأخير هو من يتوسط لهم في ذلك.
وحسب ذات المصدر فان المعطيات المتوفرة تشير إلى أن قيمة المبالغ المالية التي ابدلها جمال اسماعيل بالعملة الأجنبية  بلغت 10 مليون دينار، وبلغت قيمة الطلبات الديوانية 100 مليون دينار.