مفتي الجمهورية يدين العملية الإرهابية في مسجد بمصر

أدان مفتي الجمهورية عثمان بطيخ، العملية الإرهابية التي إستهدفت أمس الجمعة، مسجدا بمدينة العريش في مصر، مما أسفر عن مقتل أكثر من 300 شخص من المدنيين الأبرياء.
وقال بطيخ، اليوم السبت 25 نوفمبر 2017في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء ، خلال الندوة الدولية المولدية السنوية التي تنظمها وزارة الشؤون الدينية، بالتعاون مع ولاية القيروان يومي 25 و26 نوفمبر الجاري بمدينة القيروان، تحت عنوان « الرحمة في السنة النبوية الشريفة »، « يجب القضاء على الارهاب والتعصب المقيت وكل الاعمال الشنيعة التي يقوم بها الارهابيون في كافة انحاء العالم ».
وأضاف قوله « هذا عمل إرهابي شنيع لا يقوم به إلا حاقد على الإسلام والمسلمين »، مشيرا إلى ان الإرهاب قد إنتقل إلى مرحلة قتل الأبرياء من المصلين في يوم الجمعة، بينما كانوا متوجهين إلى الله بالدعاء والخشوع، مشيرا الى أن وحشيتهم وصلت الى درجة منع وصول الإسعاف إلى المصابين.
ودعا مفتي الجمهورية إلى مقاومة العنف و إجتثاث التطرف من جذوره، وإلى نشر قيم التسامح والرحمة التي تدعو إليها جميع الأديان السماوية.
يذكر أن هجوما إرهابيا استهدف أمس الجمعة مسجدا بقرية الروضة غربي مدينة العريش بسيناء في مصر، أسفر وفق حصيلة محينة تناقلتها وسائل الإعلام، عن مقتل أكثر من 300 شخص.