الرئيسية عربي داعش “يرفض التفاوض” للانسحاب من مناطق سيطرته بدير الزور

داعش “يرفض التفاوض” للانسحاب من مناطق سيطرته بدير الزور

قال المرصد السوري لحقوق الانسان السبت إن تنظيم داعش المتطرف أعلن رفضه التفاوض مع الجيش السوري وحلفائه للانسحاب من المناطق التي يسيطر عليها على الضفاف الغربية لنهر الفرات بريف دير الزور الشرقي.

وأضاف المرصد في بيان أن “تنظيم داعش رفض أي مفاوضات تقضي بانسحابه من بلدات وقرى خاضعه لسيطرته إذ يفضل القتال حتى النهاية على هذا الخيار”.

وأوضح أن قوات الجيش السوري والمليشيات الموالية له ومن خلال هجمات مباغتة وواسعة وعنيفة تمكنت من حصار تنظيم داعش في أربع بلدات في الضفاف الغربية لنهر الفرات بالريف الشرقي لدير الزور.

كما أشار المرصد إلى أن القوات الحكومية فرضت حصارها على التنظيم من ثلاث جهات فيما بقيت الجهة الرابعة محاصرة بشكل طبيعي لوجود نهر الفرات.

وذكر أن داعش يبدي مقاومة شرسة خلال محاولته التصدي لتقدم قوات الجيش السوريفي المناطق الخاضعة لسيطرته على الرغم من تنفيذ الطائرات الروسية والتابعة للنظام السوري ضربات مكثفة خلال الساعات ال24 الماضية وما قبلها.

وبين المرصد أن الاشتباكات العنيفة بين الطرفين تسببت بارتفاع أعداد الخسائر البشرية في صفوفهما إلى 181 عنصرا من قوات الجيش السوري والمسلحين الموالين لهمن جنسيات سورية وعراقية وفلسطينية ولبنانية وإيرانية وأفغانية و156 عنصرا على الأقل من التنظيم المتطرف.