”المتوسط” مقبرة المهاجرين حصد أرواح 33 ألف شخص

كشفت المنظمة الدولية للهجرة، يوم أمس الجمعة 24 نوفمبر 2017، أن أكثر من 33 ألف شخص قضوا غرقا وهم يحاولون الوصول إلى شواطئ أوروبا، خلال القرن الجاري، مما يجعل البحر المتوسط “أكبر منطقة حدودية في عدد الوفيات بالعالم وبفارق كبير عما بعدها”.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في تقرير إنه بعد وصول عدد كبير قياسي من الوافدين خلال الفترة بين عامي 2014 و 2016، أسهم الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا لوقف قدوم مهاجرين عبر اليونان، وانتشار دوريات قبالة سواحل ليبيا في تقليل عدد المهاجرين بدرجة كبيرة.