الأزهر: بعد استهداف الكنائس جاء الدور على المساجد

أدان شيخ الأزهر الشريف، الأمام الأكبر أحمد الطيب، الهجوم الإرهابي على مسجد الروضة بمحافظة شمال سيناء في مصر والذي أوقع 235 فتيلا على الأقل، وجرح 109 آخرين في هجوم مسلح أمس الجمعة 24 نوفمبر 2017.

 

وقال الأزهر في بيانه إنّ سفك الدماء المعصومة وانتهاك حرمة بيوت الله وترويع المصلين والآمنين يعد من الإفساد في الأرض، وهو ما يستوجب الضرب بكل شدة وحسم على أيدي هذه العصابات الإرهابية ومصادر تمويلها وتسليحها.

 

وأضاف أحمد الطيب “بعد استهداف الكنائس جاء الدور على المساجد، وكأن الإرهاب يريد أن يوحد المصريين في الموت والخراب، لكنه سيندحر وستنتصر وحدة المصريين وقوتهم بالتكاتف والعزيمة”.