حزب الله يثير جدلا تحت قبة باردو

أكد وزير الشؤون الخارجية خميس الجهييناوي في رده على انتقادات عدد من النواب حول تصنيف حزب الله كحزب إرهابي، أن رئيس الجمهورية أعرب عن دعم تونس حزب الله ما دام يحارب الكيان الصهيوني، مشيرا ان تونس لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول وفي المقابل تحترم التزامها تجاه أي تهديد خارجي للدول العربية.

كما أوضح الجهيناوي أن الوزارة تركز أساسا على مصالح تونس ولها علاقات متميّزة مع كلّ الاطراف.

هذا وقد استنكر عدد من النواب انسياق تونس عبر سياستها الخارجية في التحالف المشكل ضد المقاومة وقامت بتصنيف حزب الله كحزب ارهابي، وفق ما أفادت به مبعوثة نسمة بالبرلمان.