لماذا رفض اتحاد الشغل بسليانة حضور جلسة الاستماع لضحايا أحداث الرّشّ؟

تعقد هيئة الحقيقة والكرامة اليوم الجمعة 24 نوفمبر جلسة استماع علنية لضحايا أحداث الرش بسليانة التي تعود إلى سنة 20122.

ولئن ستشهد الجلسة المذكورة حضور وزير الداخلية آنذاك علي العريض للإدلاء بشهادته فإنّ أعضاء الاتحاد الجهوي للشغل بسليانة رفضوا تقديم شهاداتهم.

وعن أسباب هذا الرفض، قال الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل نجيب السبتي في تصريح لـ”الشارع المغاربي” : “نمتنع عن الإدلاء بشهادة في جلسة لن تعود بالفائدة على المتضررين الذين يتجاوز عددهم 300 شخصا. ونرفض رغبة سهام بن سدرين رئيسة الهيئة في سحب ملف أحداث الرش من المحكمة العسكرية وسعيها إلى الصلح”.

وشدّد على أن الاتحاد يثق في القضاء العسكري لإنصاف الضحايا وتتبّع الجناة.