بعد اتهامها بسرقة أدوية بقيمة 11 مليار : مدير مصحة العمران يتشنج في “ما لم يُقل” ويتحدث عن مصير الـ 11 مليار

علّق مدير مصحة العمران عبد الرؤوف ميلادي على الاتهامات التي وجهتها إليه دائرة المحاسبات في برنامج “ما لم يُقل” بخصوص وجود عمليات سرقة لأدوية قدرت قيمتها بـ 11 مليار.

 

حيث أكّد ميلادي، في بداية تصريحه، أن ما راج حول قيام أعوان المصحة بإضراب عشوائي مما عطل مصالح المواطنين خبر لا أساس له من الصحة.

 

وأوضح ميلادي أن الأعوان جاؤوا للعمل منذ الصباح، إلا أن المواطنين تهجموا عليهم في وقت لاحق، مما استدعى توقف العمل.

 

وبخصوص “سرقة” أدوية بقيمة 11 مليار، قال ميلادي أن هناك أدوية تخرج من مخازن الأدوية بالمصحة لصالح العمل الجمعياتي كدور العجز وغيرها وذلك دون أي فواتير، مما تسبب في الوصول إلى هذا الرقم الضخم.

 

واعتبر المتحدث أن ما حصل في الحصة السابقة من “ما لم يُقل” هو نوع من التحريض على أبناء المؤسسة من طرف المواطنين، واتهامات باطلة لا أساس لها من الصحة.

 

وقد عرفت الحصة تشنجا بين مقدم البرنامج حمزة البلومي ورئيس المصحة عبد الرؤوف ميلادي حيث تبادلا الاتهامات بين محرض من جهة ورافض للإجابة من جهة أخرى.