سوريا: المعارضة تتفق على إرسال وفد موحد إلى مفاوضات جنيف

قالت قوى المعارضة السورية الجمعة إنها اتفقت على إرسال وفد موحد إلى مفاوضات جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة. وتضمن إعلان المعارضة المجتمعة في الرياض أن هذه القوى التي تمثل الائتلاف السوري المعارض ومنصتي القاهرة وموسكو ستستكمل الجمعة مباحثاتها للخروج بهيئة تفاوضية موحدة تضم 50 شخصا يمثلون كل أطياف المعارضة في الجولة القادمة التي تعقد الأسبوع المقبل.

أعلنت قوى المعارضة السورية المجتمعة في الرياض الجمعة أنها اتفقت على إرسال وفد موحد إلى الجولة المقبلة من محادثات جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة والمقرر إقامتها الأسبوع المقبل.

وجاء الاتفاق على إرسال وفد موحد في خضم حراك دولي تقوده روسيا بشكل رئيسي في محاولة للتوصل إلى تسوية سياسية للنزاع بعد سلسلة إنجازات ميدانية لقوات النظام السوري على حساب الفصائل المعارضة والتنظيمات الجهادية في آن معا.

وقالت بسمة قضماني عضو الائتلاف السوري المعارض في مؤتمر صحفي في ختام اليوم الثاني من محادثات قوى المعارضة في الرياض إن هذه القوى ستستكمل محادثاتها في الساعات المقبلة للخروج بهيئة تفاوضية موحدة تضم 50 شخصا يمثلون كل أطياف المعارضة.

وأوضحت “اتفقنا مع المنصتين (القاهرة وموسكو) على تشكيل وفد واحد للمشاركة في المفاوضات المباشرة في جنيف”، مضيفة “اتفقنا تقريبا على الإعداد والمكونات لكننا سنستكمل (الجمعة) التشكيلة النهائية لهذا الوفد”.

ويشارك في اجتماع الرياض نحو 140 شخصا يتوزعون بين المعارضة الرئيسية الممثلة خصوصا بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وبين ممثلين عن منصة القاهرة التي تضم مجموعة معارضين مستقلين، ومنصة موسكو القريبة من روسيا.