جماهير النادي البنزرتي تختار وليد بن ثابت لتدريب فريقها..

تشير المعطيات الاوّلية إلى أن المدرب المؤقت الحالي للنادي البنزرتي وليد بن ثابت هو الأقرب لقيادة الفريق في باقي الموسم وفق الاستفتاء الذي نشرته إدارة النادي البنزرتي بالموقع الرسمي للفريق لاختيار المدرب الجديد للفريق خلفا للسعد الدريدي الذي خيّر مغادرة الفريق وتعاقد مع النادي الرياضي الصفاقسي.
وكانت هيئة النادي البنزرتي قدّ قررت إجراء استفتاء بين جماهيره لاختيار مدير فني جديد للفريق بعد مغادرة لسعد الدريدي واختيار إسم المدرّب القادم للفريق من بين ستة أسماء مقترحة، وذلك في سابقة هي الأولى من نوعها في تونس.
ومن بين الأسماء المقترحة اثنان من خارج تونس وهما الفرنسي برتران مارشان والصربي راتكو دوستانيتش، إضافة لأسماء 4 مدربين تونسيين، وهم خالد بن يحيى ووليد بن ثابت وحميد رمضانة وعادل السليمي.
وتشير بعض المعطيات على تفوّق المدرّب المؤقت للفريق وليد بن ثابت على خالد بن يحيى وبرتران مارشان حسب مواقف الجماهير والتي دائما ما كانت تنادي بإعطاء الفرصة لأبناء النادي خاصة ان النادي نجح في السابق مع أبناءه اكثر من المدربين الآخرين على غرار الاخوين يوسف والعربي الزواوي والمنذر الكبيّر ومحمود الورتاني.
ويبدوا ان مباراة اليوم للفريق ضدّ النادي الإفريقي ستحدد الكثير من الأمور بشأن المدرّب حيث سيرجّح الفوز على النادي الإفريقي كفّة المدرّب وليد بن ثابت إبن النادي والذي كان قد عاد بتعادل إيجابي بهدف لمثله من ملعب مصطفى بن جنات بالمنستير ضد الاتحاد.
وستكون مباراة اليوم بين النادي البنزرتي والنادي الإفريقي محدد أساسي لمدربي الفريقين وفي صورة انتصار النادي البنزرتي وتقديمه لعروض كروية جيّدة على غرار المباريات الأخيرة فإنّ الهيئة ستقرر التعاقد مع وليد بن ثابت نظرا لتوفّر فيه ظروف عديدة تستحسنها الهيئة المديرة منها أنّه على دراية بالوضع بالنادي فضلا على ان جرايته ستكون أقلّ بكثير من جراية بن يحيى أو مارشان.
ويحتل النادي الرياضي البنزرتي المركز الثاني بـ16 نقطة صحبة الاتحاد المنستيري وقد لعب الفريق 8 مباريات حقق الانتصار في خمسة وانهزم في مباراتين بينما تعادل في المباراة الأخيرة بهدف لمثله في المنستير وتحت قيادة المدرّب الحالي والمؤقّت وليد بن ثابت.