مجلس نواب الشعب يصادق على مشروع ميزانية لسنة 2018

صادقت الجلسة العامة بمجلس نواب الشعب اليوم الاربعاء 22 نوفمبر 2017، على مشروع ميزانية مجلس نواب الشعب لسنة 2018 و التي بلغ حجمها 30.919 مليون دينار مقابل 29.446 م.د لسنة 2017 وقد توزعت هذه النفقات بين نفقات التصرف التي قدرت ب 29.419 م.د ونفقات التنمية التي قدرت ب 1.5 م.د.

وقد تم تمرير هذه الميزانية بموافقة 111 نائب و احتفاظ 7 نواب بأصواتهم و اعتراض 8 اخرين.
هذا وقد شهد النقاش العام المتعلق بهذه الميزانية جدلا واسعا حيث تحدث عدد من النواب عن الظروف الصعبة لعمل النواب مع غياب وسائل العمل وغياب مكاتب لاستقبال المواطنين و غياب مؤسسات الاسناد الاستفادة من التكنولوجيات الحديثة، كما استفسر النواب عن عدم وجود مصالح تتابع مدى استجابة الحكومة لوعودها وتعهداتها أثناء الجلسات المخصصة للأسئلة الشفاهية وعدم تفعيل مجموعات الصداقة المهمات بالخارج ليس هناك أي تقارير بشأنها لافادة بقية النواب.
كما اعتبر عدد اخر من النواب أن هذه الميزانية هزيلة ولن تمكن من الارتقاء بهذه المؤسسة خاصة أنها بقيت طيلة السنوات الماضية أدنى الميزانيات للسلط الثلاث.
من جانبه وفي رده عن استفسارات النواب أكد مساعد رئيس مجلس نواب الشعب المكلف بالتصرف العام شكيب باني أن النهوض بالمنظومة المعلوماتية تتقدّم بخطى حثيثة، مشيرا انه قد تم الشروع في العمل بمنظومة المساعدين البرلمانيين على ان يتمّ تعميمها على جميع النواب حيث وقع توفير ثلاثة مساعدين لكل كتلة في انتظار احداث مساعد لكل نائب كما وقع دعم الموارد البشرية بالتكوين المستمر ووقعت برمجة مشروع لتوسعة مبنى البرلمان، وبخصوص متابعة الأسئلة الشفاهية أوضح باني أنه قد وقع إحداث هيكل رقابي جديد يعنى بهذه المهمة.