لبنان يحيي الذكرى الـ 74 لاستقلاله بحضور الحريري

أحيا لبنان اليوم الأربعاء، الذكرى الـ 74 للاستقلال بعرض عسكري وسط بيروت، بحضور رؤساء الجمهورية ميشال عون، ومجلس النواب نبيه بري، والحكومة سعد الحريري.

وانطلق عرض الاستقلال في جادة شفيق الوزان، حيث التقطت أول صورة تجمع الحريري بعون وبري منذ إعلان الأول استقالته في الرابع من نوفمبر / تشرين الثاني الجاري.

وعاد الحريري مساء أمس الثلاثاء إلى بيروت بعد 18 يوما على إعلان استقالته من رئاسة الحكومة من العاصمة السعودية الرياض، زار خلالها الإمارات وفرنسا ومصر وقبرص الرومية.

وكان في استقبال عون لحظة وصوله للمشاركة في عرض الاستقلال، وزير الدفاع يعقوب الصراف، وقائد الجيش العماد جوزيف عون، وأطلقت 21 طلقة مدفعية ترحيبا برئيس الجمهورية، وترافق ذلك مع تحليق للمروحيات العسكرية وإطلاق النشيد الوطني.

وتوجه عون لوضع إكليل على النصب التذكاري، ثم جال في السيارة العسكرية على الوحدات المشاركة في العرض العسكري بمرافقة الصراف، توجه بعدها مباشرة إلى المنصة وتوسط الرئيسين بري والحريري.

وبدأ العرض العسكري يتقدمه العلم اللبناني ووحدة من الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونفيل)، بمشاركة العديد من الألوية إضافة إلى طلاب الكلية الحربية.

كما شارك في العرض سريّتا مشاة من قوى الأمن الداخلي، والمديرية العامة للأمن العام، والمديرية العامة لأمن الدولة، ومديرية الجمارك العامة، وفوج الإطفاء، ومجموعة من “لبنان المستقبل” ـ المتفوقين في جامعات لبنان.

وبعد انتهاء الاحتفال الذي شهد تقديم مجموعة عروض عسكرية مميزة، توجه الرؤساء الثلاثة إلى القصر الجمهوري في بعبدا لتلقي التهاني بالمناسبة.

وكان وصل صباحا العلم اللبناني إلى جادة “شفيق الوزان” في تقليد متبع، ثم توالى حضور الرؤساء والشخصيات المشاركة في العرض.

ويحتفل اللبنانيون في 22 نوفمبر / تشرين الثاني من كل عام بذكرى استقلال بلادهم، والذي اكتمل بانسحاب القوات الفرنسية من لبنان في 31 ديسمبر 1946.