واشنطن تحذر رعاياها من السفر إلى السعودية

حذرت الولايات المتحدة الثلاثاء رعاياها من السفر إلى السعودية بسبب التهديدات المستمرة من قبل جماعات إرهابية وخطر سقوط صواريخ بالستية من اليمن.

وجاء التحذير في بيان نشرته وزارة الخارجية الأميركية على موقع السفارة الأميركية في السعودية، وجاء فيه أن “التهديدات الإرهابية لا تزال قائمة في جميع أنحاء السعودية، بما في ذلك، في مدن كبيرة كالرياض وجدة والظهران، والهجمات يمكن أن تحدث دون سابق إنذار”.

وأضاف البيان أن “الجماعات الإرهابية ومن بينها تنظيم داعش والجماعات المتحالفة معه، كانت قد استهدفت مصالح سعودية ومصالح الحكومات الغربية ومساجد ومواقع دينية أخرى سنية وشيعية، إضافة إلى الأماكن التي يتردد عليها رعايا الولايات المتحدة ودول غربية”.

وأوضحت وزارة الخارجية أن العنف الجاري في اليمن يمتد إلى داخل الأراضي السعودية، مشيرة إلى أن “المتمردين أطلقوا في العام الماضي عددا من الصواريخ بعيدة المدى على السعودية وهي قادرة على الوصول إلى أطراف الرياض وجدة”.

وتأتي هذه التحذيرات أياما بعد إعلان السعودية أن قواتها اعترضت فوق مطار الرياض صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون باتجاه العاصمة.