تركيا/ بسبب تغريدة: 3 سنوات سجنا لصحفي بجريدة “جمهوريت” المعارضة

وكالات : تداولت وسائل إعلام تركية أن محكمة قضت اليوم الثلاثاء 21 نوفمبر بسجن صحفي من صحيفة
«جمهوريت» 3 سنوات بتهمة نشر دعاية إرهابية في تغريدة على تويتر نشرتها الصحيفة في ماي الماضي.
واتُهم رئيس تحرير النسخة الإلكترونية من الصحيفة بتشويه حملة أنقرة على أنصار فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة

والذي تقول الحكومة إنه الرأس المدبر لمحاولة الانقلاب الفاشلة العام الماضي.

وكانت التغريدة قد ذكرت أن ممثل ادعاء قُتل في حادث طريق مستخدمة تعبير “دهسته شاحنة” الذي اعتبرته السلطات التركية

مسيئا.

وقالت الصحيفة، وهي إحدى أعمدة المؤسسة العلمانية في البلاد منذ زمن بعيد، إنها عدلت التغريدة بعد دقيقة واحدة لتقول

إنه “لقي حتفه بطريقة مؤسفة في حادث شاحنة”.

يشار الى انه تجري محاكمة أكثر من 12 من العاملين بصحيفة «جمهوريت» المعارضة في قضية اخرى يوتتهم الصحيفة من قبل

ممثلي الادعاء بالعمل تحت سيطرة أنصار غولن و بانها تستخدم لاستهداف الرئيس رجب طيب أردوغان والتغطية على أعمال

جماعات إرهابية.