غدا: الطبوبي يشرف على الذكرى 67 لأحداث النفيضة

يشرف الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي صباح غد الثلاثاء 21 نوفمبر 2017، على الذكرى 67 لأحداث النفيضة الموافقة لـ 21 نوفمبر 1950.

وسيلقي الطبوبي خطابا بالمناسبة حول الوضع السياسي والاجتماعي والاقتصادي والنقابي.

وتجدر الاشارة الى ان أحداث النفيضة انطلقت في شهر نوفمبر من سنة 1950 بإضراب عمال “الهنشير” احتجاجا على المستعمر الفرنسي ما أدى إلى حصول مجزرة استشهد فيها خمسة مواطنين من بينهم امرأة حامل وجرح فيها عشرات المواطنين من بينهم 12 مواطنا أصيبوا بجروح بليغة وقد انتهت هذه المجزرة باعتقال 161 شخص منهم 50 امرأة.

وكانت القوات العسكرية قد هاجمت العملة المضربين التابعين لهنشير النفيضة مستعملة في ذلك القنابل المسيلة للدموع ومؤخرات البنادق.

وحوالي العاشرة صباحا من ذلك اليوم توجه المناضل فرحات حشاد إلى مكان الحادث لكن قوات الشرطة اعترضت سبيله وأوقفته في مدينة بوفيشة وسلمته مذكرة صادرة عن المراقب المدني بسوسة تحجر عليه دخول النفيضة.

وعاد حشاد الى العاصمة ووجه رسالة إلى وزارة الشؤون الاجتماعية ينبهه إلى خطورة الوضع الناجم عن تدخل الجيش الذي أدى الى حصول المجزرة.