سجنان : اتحاد الشغل يقرّ إضرابا عاما ويلوّح بعصيان مدني

قرّر الاتحاد المحلي للشغل بسجنان الدخول في إضراب عام بكامل المعتمدية بعد غد الأربعاء 22 نوفمبر إثر جلسة انعقدت بمقر الاتحاد للنظر في تداعيات حادثة إقدام والدة خمسة أطفال على إضرام النار في جسدها احتجاجا منها على حرمانها من منحة اجتماعية.

وطالب الاتحاد بإقالة والي الجهة وبضرورة عقد اجتماع وزاري للنظر في مطالب الجهة وشواغلها مهددا بالدخول في عصيان مدني إذا لم تتم الاستجابة الى المطالب المرجوّة.

يُذكر أن السلطات الجهوية كانت قد اتخذت جملة من القرارات الفورية لفائدة أسرة المرأة التي كانت قد أضرمت النار في جسدها أول أمس السبت أمام مقرّ معتمدية سجنان التابعة لولاية بنزرت، احتجاجا على حذف اسم زوجها من قائمة المنتفعين بمنحة المعوزين (180 دينار).

وتم تخصيص 3000 دينار منحة عاجلة لتحسين سكن الأسرة بمنطقة “الصميرة” من معتمدية سجنان، وذلك خلال تحوّل الوالي محمد قويدر اليوم إلى منزل هذه المرأة، وفق ما نقلته وفق وكالة تونس إفريقيا للأنباء.

كما تمّ أيضا اتخاذ التدابير لتوفير مورد رزق لابنها وتمكين العائلة من تجهيزات منزلية، إلى جانب التدخل لدى المصالح التربوية لإعادة ابنتها إلى مقاعد الدراسة (السنة الرابعة ثانوي)، وأيضا توفير المساعدة للزوج لتأمين تحوّله إلى المستشفى المحلي لتصفية الدم.