وزير خارجية بريطاني أسبق:لست سعيدا بمقاطعتنا لحماس

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2017-11-19 10:58:56Z | |

قال وزير الخارجية البريطاني السابق جاك سترو إن مقاطعة الحكومات الغربية لحركة حماس يعد “فشلا ذريعا” ملمحا في الوقت نفسه إلى وجود علاقة بين إقالته من منصبه وموقفه من الحركة ودعوته الحكومة البريطانية إلى الحوار معها.

وفي تقرير تضمن تصريحاته يشير موقع “ميدل إيست آي” البريطاني إلى تقارير صحفية كانت قد أوردت أن جاك سترو “قد يكون فصل من عمله في عام 2006 بطلب من إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج دبليو بوش”.

ويقول الموقع إن سترو “ألمح السبت إلى أن فصله من عمله كان له صلة بما قاله في لقاء مع مجموعة من الصحفيين في العاصمة السعودية الرياض”.

وخلال مؤتمر عقد في لندن يوضح سترو: “لست سعيدا بمقاطعتنا لحماس، تحدثت بشكل غير رسمي وليس للنشر مع بعض الصحفيين في الرياض في وقت مبكر من عام 2006 وقلت يتوجب علينا أن نتحدث مع حماس”.

وأضاف: “بعض الناس يقولون إنني فصلت من منصبي كوزير للخارجية بسبب تلك التصريحات”، في إشارة إلى سبب إقالته في عام 2006.

وأمام مؤتمر حول السعودية نظمته مؤسسة ميدل إيستمونيتور، يلفت الوزير البريطاني السابق إلى أنه “من المهم الدفع باتجاه التفاوض عندما نتعامل مع الأزمات الدولية”، معتبرا أن مقاطعة الحكومات الغربية لحركة حماس تمثل “فشلا ذريعا في هذا المجال”.