أعضاء لجنة الصحة يطالبون بإجراء تعديلات مستعجلة لميزانية وزارة الصحة

طالب أعضاء لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية بمجلس الشعب خلال جلسة استماع إلى وزير الصحة بالنيابة محمد الطرابلسي يوم السبت 18 نوفمبر 2017، بعقد جلسة مع وزير المالية رضا شلغوم ووزير الصحة الجديد عماد الحمامي لإجراء تعديلات مستعجلة على ميزانية وزارة الصحة لسنة 2018.

ويذكر أنّ ميزانية وزارة الصحة لسنة 2018 تبلغ 2645.7 مليون دينار بزيادة قدرها 6.8 بالمائة مقارنة بميزانية سنة 2017، وذلك قبل عرضها على أنظار نواب الشعب يوم 2 ديسمبر القادم، حسب وكالة تونس افريقيا.

ويرى النواب المتدخلون أن توزيع ميزانية الصحة لسنة 2017 غير محكم حسب قولهم، ولم يراع الاولويات، من ذلك عدم توفير الاعتمادات المالية الكافية لشراء التجهيزات الضرورية للهياكل الصحية، في حين تم، في المقابل، تخصيص اعتمادات هامة لبناء مستشفيات جديدة، كما أن اعتمادات الدفع التي تقترحها وزارة المالية والبالغة 7.2 مليون دينار غير كافية لإنجاز برامج صيانة وتدعيم مختلف الهياكل الصحية بالتجهيزات اللازمة.

وعبّر نواب أخرون عن عدم رضاهم عن اعتمادات الدفع التي تقترحها وزارة المالية بالنسبة للطب الوقائي والبالغة 24.9 مليون دينار، وهي أقل بـ50 بالمائة من اعتمادات التعهد المقدرة بـ50.1 مليون دينار، معتبرين أنّ هذا الاختلال سينجر عنه عدم القدرة على استكمال البرامج الوقائية السنوية، فضلا عن تسجيل ديون إضافية لفائدة الصيدلية المركزية.

وقال الطرابلسي في تدخله إنّ من أبرز الاصلاحات التي ستقوم بها وزارة الصحة في المرحلة القادمة تاهيل 25 قسم استعجالي جديد حتى تصبح مستجيبة للمقاييس الصحية وصياغة قانون لحماية أعوان وإطارات الصحة العمومية، فضلا عن دعم وتعزيز الامن بالمستشفيات وتأهيل وتكوين أعوان الاستقبال وتدعيم الموارد البشرية المختصة في طب الاستعجالي .