بنزرت: تدخلات فورية لفائدة عائلة المرأة التي أضرمت النار في جسدها

أقرّت السلطات الجهوية في بنزرت جملة من التدخّلات الفورية لفائدة أسرة المرأة التي كانت أضرمت النار في جسدها أمس أمام مقرّ معتمدية سجنان، احتجاجا على حذف اسم زوجها من قائمة المنتفعين من منحة المعوزين ( 180 دينار) ، ومنها تخصيص 3000 دينار منحة عاجلة لتحسين سكن الأسرة بمنطقة ‘الصميرة’ من معتمدية سجنان ، وذلك خلال تحوّل الوالي محمد قويدر اليوم إلى منزل هذه المرأة.

وتمّ أيضا اتخاذ التدابير لتوفير مورد رزق لابنها وتمكين العائلة من تجهيزات منزلية، إلى جانب التدخل لدى المصالح التربوية لإعادة ابنتها إلى مقاعد الدراسة ( السنة الرابعة ثانوي)، وأيضا توفير المساعدة للزوج لتأمين تحوّله إلى المستشفى المحلي لتصفية الدم.

وقال الوالي في تصريح لوات ” نرجو أن تخفّف مجمل التدابير المتخذة من آلام الأسرة” ،مشددا على أنه سيتمّ تنفيذها عاجلا بالتوازي مع المتابعة تطوّر مرحلة علاج المرأة في مستشفى الحروق في بن نعروس، مؤكّدا أنه لن يتمّ استثناء أي طرف أو هيكل من التحقيق والمتابعة والمسؤولية سواء أطراف محلية أو فنية، معربا عن غضبه مما أسماه ‘سلبية التعاطي مع مطالب المواطنين المشروعة ‘.

ويذكر أن المرأة المعنية وهي من مواليد سنة 1973 وأصيلة منطقة الصميرة من معتمدية سجنان وأم لخمسة أطفال تحوّلت إلى مقر المعتمدية بزوجها وابنتها للمطالبة بمعرفة أسباب قيام المرشدة الاجتماعية بالوحدة المحلية للشؤون الاجتماعية بحذف اسم زوجها من قائمة المنتفعين من جراية المعوزين، وقامت بإضرام النار في جسدها، حسب ما ذكره معتمد المنطقة في تصريح لوات في وقت سابق.

وات