حبس الليبي المتورّط في هجوم الواحات مدة 15 يوما على ذمة التحقيقات

أمر المستشار نبيل أحمد صادق النائب العام المصري، بحبس الليبي عبد الرحيم محمد عبد الله المسمارى، و14 آخرين 15 يومًا احتياطيًا على ذمة التحقيقات فى اتهامهم بالاشتراك فى ارتكاب هجوم الواحات البحرية.

واستمرت التحقيقات على مدى الساعات الماضية حتى فجر أمس الجمعة، وأدلى المتهمون بمعلومات وتفاصيل مهمة عن أدوارهم فى التنظيم.

وأسندت نيابة أمن الدولة العليا إلى المسماري والآخرين اتهامات بالقتل العمد مع سبق الإصرار فى حق ضباط وأفراد الشرطة، والشروع فى القتل العمد، وحيازة وإحراز أسلحة نارية وذخائر لا يجوز الترخيص بحيازتها أو إحرازها.

وكان هجوم الواحات البحرية، في العشرين من أكتوبر الماضي، أسفر عن مقتل 16 من عناصر قوات الأمن المصرية.

أشارت الداخلية المصرية إلى اضطلاع عناصر هذه البؤرة باستقطاب عدد 29 من العناصر التي تعتنق الأفكار التكفيرية بمحافظتي الجيزة والقليوبية تمهيدًا لإلحاق بعضهم ضمن عناصر هذا التنظيم، وتولى البعض الآخر تدبير ونقل الدعم اللوجستي لموقع تمركزهم بالمنطقة الصحراوية.

كما أعلنت الداخلية المصرية ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة مدفع مضاد للطائرات وسلاح متعدد خاص بالمدرعات وقواذف وقذائف RPG ورشاشات وبنادق آلية وخرطوش وطبنجات وقنابل F1 وكمية كبيرة من الذخائر متنوعة الأعيرة.