نحو إحداث صندوق للتأمين على فقدان مواطن الشغل بالقطاع الخاص

قال مدير عام الضمان الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية كمال المدوري انه في إطار تجسيم مقتضيات العقد الاجتماعي ضمن المحور الثالث “العلاقات المهنية والعمل اللائق”، سيتم العمل على تجسيم البند المتعلق بإحداث نظام للتأمين على فقدان مواطن الشغل في إطار صندوق مستقل يشمل الأجراء في القطاع الخاص المسرحين لأسباب اقتصادية أو فنية أو فاقدي الشغل لأسباب خارجة عن ارادتهم نتيجة غلق فجئي ونهائي للمؤسسة.

ونقلت وكالة تونس إفريقيا للأنباء عن المدوري قوله إن هذا الصندوق سيكون ثلاثي التمويل أي بمساهمة أصحاب العمل والأجراء بالتساوي وبدعم من الدولة على أن يقع تحديد آليات التمويل والتسيير وشروط الانتفاع ومدته والمرافقة لأجل الإدماج بالدورة الاقتصادية باتفاق بين أطراف العقد الاجتماعي.
وأضاف المتحدّث، على هامش دورة تكوينية نظمتها الوزارة أمس الخميس حول “مختلف سيناريوهات اصلاح منظومة الضمان الاجتماعي”، ان احداث هذا الصندوق يتنزل في إطار تعهّد الأطراف الممضية على العقد الاجتماعي باعتماد منوال جديد للعلاقات الشغلية يقوم على التوازن في العلاقات بين الأطراف الاجتماعية ويرتكز على عدد من العناصر المتكاملة والمتماسكة وكذلك ضمن متطلبات الفصل بين منظومتي الضمان الاجتماعي والتضامن الوطني. كما يندرج في إطار العقد الاجتماعي الممضى بين الحكومة ومختلف الأطراف الاجتماعية.
ويهدف إحداث هذا الصندوق الى إيجاد آلية بديلة عن تكفل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بأعباء العمال المسرحين وسيموّله الثلاثي التالي: الحكومة، المنظمة الشغيلة ومنظمة الأعراف.