تطاوين : تسجيل أكثر من 150 إصابة بمرض “اللشمانيا”

كشف المدير الجهوي للصحة العمومية بتطاوين، إبراهيم غرغار، أنّه تمّ العام الجاري تسجيل أكثر من 150 حالة إصابة بمرض “اللشمانيا” في الولاية وتحديدا بمعتمديات ذهيبة ورمادة وغمراسن.

ونقلت وكالة تونس إفريقيا للأنباء عن غرغار تأكيده أن هذا المرض “جلدي ولا يشكّل أيّ خطر على من أصيب به”، موضحا أن الإصابة بـ”اللشمانيا” المنتشرة في أغلب بلدان العالم هي نتيجة وخزة ناموسة تحمل فيروسا تحتضنه عادة الجرذان ويوجد أيضا في أنواع معيّنة من الأشجار وخاصة «القطف» وفي المياه المتّسخة ومواضع تربية الماشية غير النظيفة.

وأشار إلى أن كل الأطراف معنية بالتوقي من هذا المرض بما في ذلك المصاب الذي عليه ان يبتعد ويبعد عنه كل هذه الأسباب التي تعشّش فيها الناموسة الناقلة للفيروس، مضيفا أن الإدارة الجهوية للصحة بدأت بالتعاون مع البلديات ومندوبية الفلاحية في حملات تنظيف.

وأفاد المدير الجهوي للصحة بأن علاج هذا المرض يتمّ مجانا وأن إدارته تسعى بالتعاون مع معهد باستور إلى تعويض الدواء التقليدي بآخر أيسر وأسرع في غلق الفتحة التي تحدثها الإصابة على الجلدة واستعمال تقنية العلاج بالكيّ البارد  “cryotherapie”.