وزير التجارة يعلن “بداية الغيث قطر”

تساهم عديد الدول منذ سنوات ما بعد الثورة في مساندة تونس على إنجاح إنتقالها الديمقراطي، باعتبارها البلد الوحيد الذي حقق نجاجا من ثورات الربيع العربي.

و تعتبر دولة قطر من أهم الدول الداعمة لتونس سواء في عهد الترويكا أو بعدها، حسب تصريحات عديد السياسيين، من بينهم رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، الذي قال ان قطر هي أكثر دولة تدعم تونس حاليا و علاقاتنا بها متينة.

و شهدت العلاقات القطرية التونسية تطورا ملحوظا على عدة مستويات، كان أبرزها السياسي والاقتصادي، حيث تصدّرت قائمة الدول العربية المستثمرة في تونس.

وبلغ حجم الاستثمارات القطرية داخل تونس حوالى 2.1 مليار دينار، ما يعادل مليار دولار في العام 2014، أي حوالى 13 في المائة من جملة الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وفق ما أكد ذلك رئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد.

وتشمل الاستثمارات القطرية في تونس، القطاعات السياحية والعقارات والاتصالات، ويجرى تنفيذ مشروع سياحي قطري في مدينة توزر، إضافة إلى مساهمة قطر في بناء 30 ألف مسكن موجّهة إلى المناطق الأكثر احتياجا، كما تعدّ شركة “الاتصالات القطرية “أوريدو” المشغل الأكبر للاتصالات في تونس.

كما أعلن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في افتتاح مؤتمر تونس للاستثمار”تونس 2020″ في نوفمبر 2016، أن قطر تقدم 1.25 مليار دولار “إسهاما منها في دعم اقتصاد تونس وتعزيز مسيرتها التنموية”.

وقال الشيخ تميم إن “أمامنا في تونس شعب قرر أن يبني بلده انطلاقا من التعددية وكرامة الإنسان وحريته، وعلى أساس القاسم المشترك الأعظم بين القوى السياسية، وهو مصلحة تونس، بعيدا عن الاستبداد”.وتساءل “هل سوف نساعده لكي تنجح التجربة أم سنراقبه يواجه الصعوبات وحده لنبحث لاحقا عن أسباب اليأس والإحباط ونتائجهما المدمرة؟”.

و في إطار مزيد دعم العلاقات بين البلدين، زار وفد متكون من أكثر من 150 رجل أعمال تونسي برئاسة وزير التجارة عمر الباهي، العاصمة القطرية، الدوحة، ضمن جهود تقوم بها أوساط قطرية وتونسية من أجل إنجاح زيارة عمل رسمية يؤديها هذا الوفد.

و من جانبه أثنى وزير التجارة على هذه الزيارة، قالئلا، إن الحكومة ستدعم توجّه رجال الأعمال التونسيين نحو قطر أكثر فأكثر.

وأضاف عمر الباهي في حوار إذاعي، اليوم الخميس، ان الحكومة تعمل على تشجيع رجال الأعمال التونسيين على التصدير نحو السوق الخليجية، عبر دراسة بحث فتح خط جوي.

يذكر أن وفد من رجال الأعمال التونسيين تحولوا مؤخرا إلى قطر بهدف الانفتاح على السوق القطرية.

كما أشار الباهي إلى أنّ الجانب القطري أبدى تجاوبا كبيرا، قائلا: ”بداية الغيث قطر”.

وأضاف الباهي أنه تم اقتراح وضع تسهيلات لدعم المبادلات التجارية بين البلدين بما في ذلك الاداءات.

وجدير بالذكر أن عددا من السياسيين في تونس انتقدوا العلاقات التونسية _القطرية سيما في فترة حكم الترويكا.

ben el kilani marwa