تونس تحتضن الاجتماع الثلاثي القادم لحلّ الأزمة الليبية

اتّفق وزراء خارجية تونس والجزائر ومصر، خلال الاجتماع التشاوري المنعقد أمس بالقاهرة في إطار متابعة المبادرة الرئاسية التونسية للتسوية السياسية الشاملة في ليبيا، على مواصلة دعم الخطة الأممية وجهود المبعوث الخاص إلى ليبيا، وقرّروا أن تحتضن تونس الاجتماع التشاوري القادم لمتابعة المبادرة الثلاثية لحل الأزمة الليبية.

وجدّد وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي التأكيد على رفض تونس أيّ تدخّل خارجي في ليبيا وأيّ إجراءات تصعيدية قد تؤدي إلى تقويض العملية السياسية القائمة في البلد الجار برعاية الأمم المتحدة.

وحثّ الجهيناوي، في بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية، كل الأطراف الليبية على مواصلة الحوار للتوصل إلى حل توافقي يمهّد لتنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية تمكّن من إرساء مؤسسات الدولة، وبناء حكومة مركزية قادرة على محاربة الإرهاب ومراقبة الحدود، وتقديم الخدمات الضرورية للشعب الليبي.