تونسي على رأس الجمعية العربية للمهتمّين بالعالم الناطق بالإسبانية

تمّ أمس انتخاب الأستاذ الجامعي التونسي رضا مامي رئيسا للجمعية العربية للمهتمين بالعالم الناطق بالإسبانية.

ونقلت وكالة تونس إفريقيا للأنباء عن مامي قوله إنّ الجمعية المذكورة تهدف إلى تدعيم البحث العلمي في اللّغة والآداب والحضارة الإسبانية في إسبانيا وبلدان أمريكا اللاتينية، والمساهمة في تطوير تعليم اللغة والثقافة الاسبانية ونشرها في البلدان العربية.

وأكّد أنّ هذه الجمعية تسعى من خلال مختلف أنشطتها إلى التعريف بالإرث الثقافي والحضاري العربي في البلدان الناطقة بالإسبانية والتعريف بالإرث الحضاري الإسباني في بلدان العالم العربي من خلال الترجمة.

وبيّن أنّها تعمل أيضا على تدعيم التعاون في المجال الثقافي بين بلدان العالم العربي والبلدان الناطقة بالاسبانية، وربط علاقات التواصل بين المثقفين العرب المختصين في الثقافة والحضارة الإسبانية مع مستشرقي إسبانيا وأمريكا اللاتينية للمساهمة في إرساء آليات حديثة تمكّن من قراءة جديدة للإرث الأندلسي.

وسيتولّى مامي رئاسة هذه الجمعية لمدّة نيابية تدوم ثلاث سنوات (من 2017 الى 2020) خلفا للمصرية نجوى محرز.