نعي وزارة الشؤون الثقافية للفقيدة نورة البورصالي

تنعى وزارة الشؤون الثقافية بكل حسرة وأسى الأستاذة الجامعية والناشطة الحقوقية نورة البورصالي التي وافتها المنيّة ليلة أمس الإثنين 13 نوفمبر 2017.
وقد كانت الفقيدة طوال مسيرة نضالها التي فاقت الـ 40 سنة مثالا يحتذى به في الصمود دفاعا عن حقوق المرأة والإنسان عموما.
كانت للراحلة اهتمامات موسيقية وفنية من خلال نشر العديد من المقالات بعدد من النشريات على غرار “حقائق” و”المغرب” وغيرهما.
درّست الآداب الفرنسية في جامعة العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس.
عملت نورة البورصالي أيضا في مجال الصحافة الميدانية في الفترة الفاصلة بين سنتي 1989 و2005 من خلال انجازها لـ”روبرتاجات” ميدانية في الجزائر والمغرب ومصر.
وأصدرت في أكتوبر 2016 كتاب “بورقيبة والمسألة الديمقراطية 1956- 1963” وهو ترجمة للكتاب نفسه الصادر باللغة الفرنسية في طبعة أولى سنة 2008 ثم طبعة ثانية في 2012.
لديها 3 مؤلفات أخرى هي Essais politiques et reportages journalistiques وBourguiba à l épreuve de la démocratie (صدرا في جانفي 2008)
و Algérie la difficile démocratie وصدر في أفريل من سنة 2008.
ترأست البورصالي أيضا الجمعية التونسية للنهوض بالنقد السينمائي وبرزت في لجان تحكيم كثيرة لعدد من المهرجانات السينمائية على غرار المهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية وبأيام قرطاج السينمائية.
رحم الله الفقيدة وأسكنها فراديس جنانه وألهم ألله أهلها وذويها وكامل الأسرة الثقافية والحقوقية جميل الصبر والسلوان
إنَّا لله وإنا إليه راجعون..