محمد التليلي منصري يخلف “رسميا” شفيق صرصار

بعد مخاض عسير توفق مجلس نواب الشعب في جلسته العامة المنعقدة أمس الثلاثاء إلى انتخاب رئيس جديد للهيئة العليا المستقلة للانتخابات، وهو محمد التليلي المنصري، وذلك بعد الفشل في هذه المهمة في أربع مناسبات سابقة لعدم الحصول على الأغلبية المطلوبة (109 أصوات).

وتحصل محمد التليلي المنصري على 115 صوتا، في حين تحصلت كل من نجلاء براهم على 49 صوتا وأنيس الجربوعي على 5 أصوات في حين لم يتحصل كل من فاروق بوعسكر وأنور بن حسن على أي صوت.

وكان مكتب المجلس قد اجتمع مع رؤساء الكتل ولجنة الفرز، وذلك بعد رفع الجلسة العامة للحسم في مسألة تصويت النائبة ليلى أولاد علي مرتين، وقرر تشكيل لجنة للتثبت في الفيديوهات للتأكد إن كان هناك نواب آخرون قد قاموا بالتصويت أكثر من مرة وتوصلت اللجنة إلى أن ليلى أولاد علي هي الوحيدة التي قامت بذلك.

يشار الى ان اعضاء من الهيئة الانتخابية لوحوا بالاستقالة او بوقف نشاطهم في حال انتخاب المنصري رئيسا للهيئة ، معللين ذلك بعدم كفاءته و عجزه عن تسيير الهيئة الانتخابية ، خاصة و انه معروف بالغيابات و اللامسؤولية ، حسب ما أعربه عنه عضو من الهيئة الانتخابية رفض الكشف عن اسمه ، و بالتالي فان صعود المنصري لمقعد رئاسة الهيئة سيتسبب في شرخ داخل الهيئة و ربما تعطيلها .

ومحمد التليلي المنصري هو أصيل ولاية سيدي بوزيد، وهو محامي لدى التعقيب مرسم منذ العام 1999 ، عمل سنتي 2011 و2014 في الهيئة الفرعية للانتخابات بسيدي بوزيد، وفي جانفي 2017 تم انتخابه عضوا في الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن صنف المحامين.

والمنصري من مواليد 30 مارس 1974 وهو متزوج و لديه 3 أطفال.”

هذا وأعلن رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر بعد فرز اصوات نتائج انتخاب رئيس للهيئة العليا المستقلة للانتخابات وطرح الصوت الزائد باعتبار أن النائبة ليلى أولاد الحاج علي صوتت مرّتين عن فوز محمد التليلي منصري بالمنصب بعد حصوله على 115 صوتا.

وقد أفرزت نتائج التصويت وفق محمد الناصر ما يلي :

محمد التليلي منصري : 115 صوتا

نجلاء براهم : 49 صوتا

انيس الجربوعي : 5 أصوات

فاروق بوعسكر : 0 أصوات

أنور بن حسن 0 أصوات

الدريدي نور