لجنة مجابهة الكوارث تدعو الى ملازمة الحذر و عدم المجازفة عند عبور الأودية

 إنعقدت صباح امس الأحد 12 نوفمبر 2017 لجنة مجابهة الكوارث تحت إشراف سمير بالطيب  وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري وبحضور  كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري وأعضاء اللّجنة بالديوان،و ذلك  إثر التّقلبات المناخية  يومي السبت 11 والأحد 12 نوفمبر 2017 والتي تم تسجيل فيها  أرقاما قياسية للتهاطلات المطرية ببعض مناطق الجنوب حيث بلغ أقصاها بالزّارات 249 مم ومارث 221مم وجرجيس 195مم ومدنين 184مم،

وقد تمّ استعراض الوضع الحالي بالتنسيق مع اللجان الجهوية لمجابهة الكوارث، حيث سجّلت اللجنة اضطرابات وانقطاعات بشبكات الماء الصالح للشرب بكلّ من مدينة الحامّة ووذرف، واضطراب في التوزيع بالمناطق العليا لمدينة قابس نتيجة عطب على قناة جلب المياه قطر 1000مم و انقطاع الماء الصالح للشرب بمدينة مدنين نتيجة عطب في التّيار الكهربائي وتوقّف انتاج الآبار العميقة البالغ عددها 13 حيث تمّ تشغيل 9 آبار منها إلى حدود منتصف نهار يوم الأحد 2017. وقد تمّ استئناف التزويد تدريجيا بداية من منتصف نهار امس.
كما سجلت  فيضان العديد من الأودية ممّا انجرّ عنه انقطاعات بعض الطّرق والمسالك الفلاحية ممّا سبّب صعوبة على مستوى التدخّل و أضرار على مستوى الطوابي ومنشآت المحافظة على المياه والتربة اضافة الى  فقدان 3 أشخاص بولاية قابس.

هذا وقد تمّ تسجيل انخفاض مستوى منسوب مياه الأودية منذ صبيحة يوم الأحد 12 نوفمبر 2017 وتواصل الفرق التّابعة للمندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية ومصالح الشركة الوطنية للاستغلال وتوزيع المياه التّدخل ميدانيا بالتنسيق مع اللجان الجهوية لمجابهة الكوارث لإعادة تزويد المناطق المذكورة سابقا بالماء الصالح للشرب في أقصر الآجال.
ودعا  الوزير كافة المتدخلين إلى ملازمة الحذر وعدم المجازفة عند عبور الأودية كما ترحّم وزير الفلاحة والكاتب الدولة وأعضاء اللجنة على روح الفقيدين ضابط الحرس الوطني وعلي كواكب حارس منبت الغابات بالزركين بمعتمدية مارث راجينَ من المولى أن يتغمّدهما برحمته وراجين نجاة المفقود معتمد مطماطة الجديدة.