وزير التربية يعلق على احتجاجات التلاميذ بخصوص رزنامة الامتحانات

اكد وزير التربية حاتم بن سالم في تصريح اعلامي على هامش زيارته أمس، الى ولاية توزر ان الاحتجاجات التلمذية الأخيرة كانت على خلفية رزنامة الامتحانات المعدة منذ السنة الفارطة مشيرا الى ان هذه الرزنامة تشمل عدة نقاط ضعف خاصة فيما يتعلق باجراء الامتحانات مباشرة بعد عطلة الشتاء.
وأفاد حاتم بن سالم في هذا الصدد ان سلطة الاشراف لم تتخذ حتى الآن أي قرار بشأن الرزنامة الحالية للامتحانات إلا أنها في المقابل تعمل على تنفيذ قرار توافقي يحظى بإجماع كافة الأطراف المتداخلة في المنظومة التربوية على ألا يمس القرار من استعداد التلاميذ للامتحانات.

واضاف ان وزارة التربية تعمل على تفادي كل ما من شأنه أن يهدد استقرار المنظومة التربوية من خلال عملها على تقييم نظام السداسي والقيام باستشارة تشمل المربين والاولياء والتلاميذ في المجال.

ولفت بن سالم نقلا عن “وات” الى ان الوزارة تنكب حاليا على تنفيذ مشروع اعادة الأنشطة الثقافية بقوة الى الوسط المدرسي خصوصا بالنسبة الى نوادي الموسيقى والمسرح حيث يتم العمل على إعادتهما الى المجال التربوي بانتداب أساتذة في المجال معتبرا ان هذا المشروع من المشاريع الريادية الذي سيحظى باعتمادات هامة مع العمل على انتداب أكبر عدد ممكن من أساتذة الموسيقى والمسرح نظرا لأهمية النشاط الثقافي والرياضي في تكوين روح المواطنة لدى الطفل وتنمية الحس الثقافي لديه.

وافاد في جانب اخر ان الاتفاقية المبرمة مع الاتحاد الأوروبي وإيطاليا المقدرة ب40 مليون دينار والتي كانت موجهة لتجهيز ورشات تم تعديلها مؤخرا لتوجه الى المطاعم المدرسية التي تحتاج وفق تقديره الى مزيد من الرعاية بهدف تعميم المطاعم المدرسية لتكون متاحة لجميع شرائح المجتمع.