البحرين يتهم ايران بالوقوف وراء الحريق في انبوب للنفط

دبي (أ ف ب) – اتهمت السلطات البحرينية الأحد ايران بالوقوف وراء الحريق الذي عطل تزويد المملكة بالنفط السعودي بشكل مؤقت السبت، معتبرة أنه “عمل ارهابي”.

وكتب وزير الخارجية البحريني خالد بن احمد آل خليفة في تغريدة “تفجير أنبوب النفط السعودي البحريني تصعيد إيراني خطير هدفه ترويع المواطنين والإضرار بصناعة النفط عالميا”.

وتشهد البحرين اضطرابات متقطعة منذ قمع حركة احتجاج في شباط/فبراير 2011 في خضم احداث “الربيع العربي” قادتها الغالبية الشيعية التي تطالب قياداتها باقامة ملكية دستورية في المملكة التي تحكمها سلالة سنية.

وتلاحق السلطات منذ 2011 معارضيها وخصوصا من الشيعة، ونفذت في بداية 2017 أحكاما بالاعدام رميا بالرصاص بحق ثلاثة من الشيعة ادينوا بقتل ثلاثة رجال أمن بينهم ضابط اماراتي في اذار/مارس 2014، ما ادى الى اندلاع تظاهرات.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت السبت في حسابها على “تويتر” ان الحريق من “الاعمال التخريبية وهو عمل ارهابي خطير الهدف منه الإضرار بالمصالح العليا للوطن وسلامة الناس”.

واشارت الى ان العناصر الاولى من التحقيق اظهرت ان الامر يتعلق بـ”عمل متعمد”.

وتمكن الدفاع المدني من السيطرة على الحريق الذي اندلع في وقت باكر السبت، “بعد التنسيق مع شركة نفط البحرين +بابكو+ والتي قامت بوقف تدفق النفط في الأنبوب المشتعل” بحسب بيان وزارة الداخلية.

واضاف البيان “كما تم تفعيل خطة الإخلاء والإيواء لسكان المنطقة المحيطة بموقع الحريق، حيث تضرر عدد من المباني والمركبات جراء الحرارة والدخان” في بلدة بوري.

وتعتمد البحرين على حقل ابو صفا الذي تشترك فيه مع السعودية لتلبية معظم احتياجاتها النفطية.