المعارضة النيجرية ترفض اللجنة الجديدة المكلفة التحضير للانتخابات الرئاسية

نيامى (أ ف ب) – أعلنت المعارضة النيجرية السبت رفضها لجنة الانتخابات الوطنية المستقلة التي شكلتها السلطات الاسبوع الماضي للتحضير للانتخابات الرئاسية المقررة في 2021.

وقالت جبهة استعادة الديموقراطية والدفاع عن الجمهورية في بيان مشترك مع جبهة الاحزاب السياسية غير المنحازة “نرفض لجنة الانتخابات الوطنية المستقلة الدائمة بتشكيلتها الحالية ونطعن بأعضائها”.

وبحسب الجبهتين المعارضتين فإن اللجنة الانتخابية “شكّلت كيفما كان” في آب/أغسطس الفائت بموجب “قانون انتخابي غير توافقي” وبالتالي فإن “تشكيلها باطل”.

ولم تسمّ المعارضة الاعضاء الثلاثة الذين كان يفترض بها ان تعيّنهم في اللجنة البالغ اجمالي عدد اعضائها 13 عضوا بينهم ايضا ثلاثة عينتهم احزاب الائتلاف الحاكم.

ويرأس اللجنة الانتخابية المحامي ايساكا سونا الذي اختير من بين عدد من المرشحين تقدموا لملء هذا المنصب. وسبق لسونا ان ترأس اللجنة نفسها في 1999 كما شغل منصبي مساعد رئيس بعثة الامم المتحدة لمراقبة الانتخابات في بوروندي ورئيس هيئة الامم المتحدة للمساعدة الانتخابية في ساحل العاج.

ومن المقرر إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في النيجر في 2021. وكان يفترض ان يسبق هذا الاستحقاق انتخابات بلدية واقليمية في كانون الثاني/يناير 2017 لكنها ارجئت.

واكد الرئيس محمدو يوسفو الذي انتخب في 2016 لولاية ثانية مدتها خمس سنوات انه لن يسعى لتعديل الدستور من اجل الترشح لولاية ثالثة.

والنيجر واحد من افقر بلدان العالم لكنه غني باليورانيوم وقد شهدت الحياة السياسية فيها اضطرابات كثيرة بسبب انقلابات عسكرية عديدة.