توفيق الجملي .. الوطني الحرّ سيعود للإتلاف الحكومي ولكن بشروط

أكد االقيادي بالاتحاد الوطني الحر والنائب عن الكتلة توفيق الجملي، وجود مشاورات تجمع حزب النداء و النهضة و الاتحاد الوطني الحر من الممكن ان تفضي الى تشكيل تنسيقية تجمع بين هذه الأحزاب، على حدّ قوله .

و تابع في تصريح لـ”الشـاهد”: هناك تنسيق على المستوى الحزبي و على مستوى الكتل البرلمانية للتشاور حول الاستحقاقات القادمة و التسريع في العمل البرلماني لانتخاب رئيس للهيئة .

و أضاف محدثنا ” انسحابنا من وثيقة قرطاج كان بسبب غياب رؤية و استراتيجية واضحة وعودتنا كذلك مرتبطة بمدى تفعيل هذه التنسيقية لبنود وثيقة قرطاج ، قائلا ” لا نمانع في العودة الى الائتلاف الحكومي و لكن هذا لا يعني رغبتنا في كسب حقائب وزراية بقدر ما يعكس رغبتنا في المشاركة في استراتيجية واضحة لتسيير العمل البرلماني و الحكومي .”