البحث عن فرضيات تعديل لمشروع قانون المالية محور أشغال اليوم البرلماني الأول لكتلة نداء تونس

قال النائب والقيادي بحركة نداء تونس، منجي الحرباوي، إن أشغال اليوم البرلماني الأول لكتلة النداء، المنعقد اليوم السبت، تمحورت بالخصوص حول مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2018، والبحث عن إمكانيات وفرضيات التعديل التي من الممكن إدخالها على مشروع القانون، نظرا للجدل الكبير الذي أثاره.

ولاحظ الحرباوي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (وات)، أن ما أثاره مشروع قانون المالية من جدل وردود أفعال غاضبة جعل الكتلة تفكر في حلول ليتلاءم القانون مع المرحلة الاقتصادية التي يمر بها الشعب التونسي والمؤسسات الاقتصادية التي تمر بصعوبات نتيجة الضغط الجبائي، مشيرا إلى وجود عدة مقترحات تعديل سيقع مناقشتها مع باقي الكتل البرلمانية التابعة للاحزاب الموقعة على وثيقة قرطاج.

وبين أن كتلة نداء تونس توصلت خلال اجتماعها في هذا اليوم الأول إلى مقترحات منها التأكيد على المحافظة على توازنات المالية العمومية والبحث عن موارد أخرى لتعبئة خزينة الدولة بخلاف التداين والموارد الجبائية وهي موارد أكد أنها موجودة، فضلا عن المحافظة على المقدرة الشرائية للمواطن ودفع النمو الاقتصادي والمحافظة على الاقتصاد المنتج.

أما أشغال اليوم البرلماني الثاني غدا الأحد، فسيناقش، حسب الحرباوي، مشروع قانون زجر الاعتداءات على الأمنيين، لمحاولة ملاءمة حفظ حقوق الأمنيين والمحافظة على الحقوق والحريات ومكتسبات الثورة، بالإضافة إلى مناقشة مشروع قانون مجلة الجماعات المحلية ومشروع قانون محاضن الأطفال.

يذكر أن أشغال اليوم البرلماني تمت بإشراف رئيس الكتلة النيابية سفيان طوبال والمدير التنفيذي للحركة وأعضاء الكتلة النيابية وأعضاء الحكومة المنتمين للنداء وبحضور الاستاذ الجامعي نور الدين فريعة والمكلف بالشؤون الاقتصادية في الحزب محسن حسن.