الغنوشي: “المس من النهضة مس من الأمن القومي”

أعلن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي عن توافق سياسي جديد قد يتم الإعلان عنه رسميا الأسبوع القادم، في إشارة إلى تنسيقية أو جبهة برلمانية تضم النهضة ونداء تونس والاتحاد الوطني الحر.
وأكّد الغنوشي لدى افتتاحه أشغال الجلسة العامة لكتلة حزبه اليوم السبت 11 نوفمبر 2017، على أهمية هياكل حزبه من كتلة ومجلس شورى والمكتبين السياسي والتنفيذي، معتبرا أنّ المس منها هو مس من الأمن القومي للبلاد.
وكانت موزاييك قد أوردت أنه المنتظر أن يلتقي قيادات أحزاب كل من النهضة، راشد الغنوشي، ونداء تونس حافظ قايد السبسي، والاتحاد الوطني الحر، ورؤساء الكتل البرلمانية لهذه الأحزاب بعد غد الإثنين في مقر حزب النداء لتشكيل تنسيقية حزبية ثلاثية حاكمة.
وسيكون هذا اللقاء فرصة للإعلان عن عودة الاتحاد الوطني الحر إلى دائرة الائتلاف الحاكم بعد مغادرته في ماي 2016 ورفض دخوله حكومة الوحدة الوطنية.