في البرنامج الوطني لمجابهة موجة البرد : آلاف الأغطية الصوفية وأطنان من المواد الغذائية

أكّد المدير العام بالاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي، منير الحاجي، خلال جلسة عمل عقدت أمس بمقرّ وزارة الشؤون الاجتماعية للنظر في استعدادات الوزارة للمساهمة في مجابهة موجة البرد والوقاية من الفيضانات بكل الجهات، أن المخزون الاستراتيجي المودع باللجان والجامعات الجهوية للتضامن الاجتماعي، في إطار البرنامج الوطني لمقاومة موجة البرد، يقدر بـ5000 غطاء صوفي و1200 حشية و48 طن من المواد الغذائية الأساسية و24000 قطعة من الملابس.

وقدّم الحاجي، حسب بلاغ لوزارة الشؤون الاجتماعية، جملة من المعطيات حول البرنامج الوطني لمقاومة موجة البرد الذي يضعه الاتحاد كلّ سنة في إطار التوقّي من التغيّرات المناخية وذلك من خلال تحيين مخزونه بمستودعاته المركزية والإقليمية وبكافّة فروعه الجهوية للتدخل الفوري عند الحاجة.

من جانبه، أوصى كاتب الدولة المكلف بالهجرة والتونسيين بالخارج عادل الجربوعي، باليقظة والحرص على اتخاذ الاحتياطات اللازمة تحسّبا لأي طارئ ناجم عن كمية الأمطار المرتقبة.

ودعا إلى مزيد التنسيق بين المديرين الجهويين للشؤون الاجتماعية والولاة في إطار اللجان الجهوية لمجابهة الكوارث، مؤكدا ضرورة مدّ العائلات المعوزة ومحدودة الدخل بكافة الولايات بما أمكن من المواد الغذائية والملابس الشتوية والأغطية الصوفية والحشايا.