الحكومة الليبية تبدأ في تسديد الديون المتخلدة بذمتها لدى المصحات التونسية الخاصة

أكد الذكتور خالد النابلي رئيس الغرفة النقابية للمصحات الخاصة في تونس أمس الخميس 9 نوفمبر 2017، أن الحكومة الليبية شرعت منذ حوالي الشهر تقريبا في تسديد الديون المتخلدة بذمتها لدى المصحات التونسية الخاصة عبر دفع تسبيقات مالية.

و افاد النابلي أن ليبيا شرعت في تسديد نسبة ضيئلة من ديونها لدى المصحات الخاصة في تونس، موضحا أن القيمة المالية التي تم تسديدها هي عبارة عن تسبقة ضئيلة وشملت عدد قليل من المصحات.

و وأوضح رئيس الغرفة النقابية للمصحات الخاصة في تصريح لبوابة إفريقيا الإخبارية أن الجانب الليبي مطالب بتسديد كامل ديونه لدى المصحات الخاصة في تونس وفي أسرع وقت ممكن, مؤكدا في ذات السياق أن المصحات التونسية الخاصة تعاني من صعوبات مالية كبيرة مع نقص في السيولة بسبب الديون الليبية.

وتابع النابلي بأن المريض الليبي يعامل داخل المصحات التونسية الخاصة كالمريض التونسي، أي أنه كغيره مطالب بدفع المستحقات المالية مقابل العلاج.

و تجدر الإشارة إلى أن الديوان المخلدة بذمة الحكومة الليبية تجاه المصحات التونسية يقدر بحوالي 300 مليون دينار أي ما يعادا 100 مليون دولار وفق تصريح وزير الصحة في ليبيا رضا العوكلي .